power_settings_new

2 إجابة

تم الرد عليه بواسطة
مختارة بواسطة
+1 تصويت
 
أفضل إجابة
اخي لا تأس من رحمة الله فأنه الرحمن الرحيم وهذا قدرك ونصيبك شاهد الفيديو التالي فقد تجد فيها حل لمشكلتك

أنسان جديد - الحلقة 5 - الإحساس باليأس مع الله - مصطفى حسني         

تم الرد عليه بواسطة
0 تصويتات

إتق الله وكن صابرا وسواءا كنت صابرا ام لا فانت في بلاء من الله عز وجل فكن صابرا واحمد الله خير لك اخي وحبيبي في الله 

قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( إنَّ عِظَمَ الجزاءِ مع عِظَمِ البلاءِ ، وإنَّ اللهَ تعالَى إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم ، فمن رضِي فله الرِّضا ومن سخِط فله السُّخطُ )) رواه الترمذي .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما مِن مصيبةٍ تصيبُ المسلِمَ إلَّا كفَّرَ اللَّهُ بِها عنهُ ، حتَّى الشَّوكةِ يُشاكُها )) رواه البخاري ومسلم 

عن مصعب بن سعد عن أبيه رضي الله عنه قال قلت يا رسول الله أي الناس أشد بلاء قال (( قلتُ يا رسولَ اللهِ أيُّ النَّاسِ أشدُّ بلاءً قالَ الأَنبياءُ ثمَّ الأَمثلُ فالأَمثلُ ؛ يُبتلَى الرَّجلُ علَى حسَبِ دينِهِ ، فإن كانَ في دينِهِ صلبًا اشتدَّ بلاؤُهُ ، وإن كانَ في دينِهِ رقَّةٌ ابتليَ علَى قدرِ دينِهِ ، فما يبرحُ البلاءُ بالعبدِ حتَّى يترُكَهُ يمشي علَى الأرضِ وما علَيهِ خطيئةٌ )) رواه الترمذي وابن ماجه وأحمد وابن حبان والبيهقي .

والله أعلم. 

راجع هذا الرابط فيه 20 آية و 20 حديث عن الصبر والإبتلاء ...

وكلها تدل على أن الله يحبك ، والسؤال الآن هل أنت راض عن ربك وتحبه أم لا ؟؟


 

مرحبًا بك في موقع ساعدني، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

1
keyboard_arrow_down
add
...