في تصنيف معلومات عامة بواسطة

في حالة لم تجد إجابة أو كانت الإجابة غير صحيحة

اترك تعليق لنا حتى نقوم باضافة الإجابة الصحيحة

عبر النقر على زر اترك تعليق علي موقع ساعدني  أسفل السؤال

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
ولد الشهيد/ حفظاوي عبد الحفيظ بن احمد وابن فاطمة قنطري سنة 1922 بمقادة وسط عائلة فقيرة الحال تعتمد في مصادر رزقها على الفلاحة والرعي.
شاءت الأقدار أن يعيش وحيدا بعد وفاة والده الذي تركه يتيم وهو لايتجاوز السنة الواحدة من عمره، كانت هزة كبيرة للعائلة ويعيش بين أعمامه يتعلم القرآن الكريم وتزوجت أمه بعد ذلك فأنجبت خمسة أبناء منهم أخوه(عمار الرفال) البطل الذي لقن فرنسا دروسا في التضحية والفداء .
نشأ شابا يافعا يتميز بالشجاعة والنبل والأخلاق الحميدة كلها خصال فجرت في شخصيته حب الوطن ، كان يملك دكانا صغيرا في الريف يقتات منه ، من جهة ومن جهة أخرى يخدم به الثورة . علمت فرنسا بذلك خصوصا وأنه أخو البطل " عمار الرفال" من جهة الأم فأحرقت الدكان وزجت به في السجن لمدة سنة كاملة، عانى خلالها ويلات التعذيب والتنكيل ... وعند خروجه من السجن إلتحق فورا بصفوف جيش التحرير الوطني وكله عزم على مواصلة الكفاح ودحر فرنسا، وكان ذلك في أواخر صيف 1957 .
وشارك في عدة معارك والتي دار رحالها في ضواحي المنطقة، ومن أشهرها معركة الراخوش "وواد مزنة " في ششار سنة 1960 التي سجلها التاريخ في صفحات من نور.
استشهد خلالها البطل مع زمرة من رفقاء الكفاح والسلاح أمثال:
إبراهيم ثابتي وصحراوي الربيعي

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك في موقع ساعدني، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...