بواسطة

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
حوار بين النسر و الرجل المربوط الى جذع الشجرة
بالأصالة نُورد القصة الكاملة لكم والتي تتحدث عن التسر والرجل المربوط الى جذع الشجرة، وما ستجدنه فيما يلي هو قصة ونموذج آخر شبيه بما تم تقديمه لكم سابقاً آملين منه أن يكون مميز بالنسبة لكم.


ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺭﺟﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﺍﻟﺴﻦ ﻳﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﻘﺔ ﻋﺎﻣﺔ.. ﻳﺘﺄﻣﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺃﺷﺠﺎﺭ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﺳﻘﺔ .. ﻓﺠﺄﺓ ﻟﻤﺢ ﻋﺸﺎَ ﻳﺒﺪﻭ ﺃﻥ ﺍﻟﺮﻳﺎﺡ ﻗﺪ ﺃﻃﺎﺣﺖ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻓﻮﻕ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻷﺷﺠﺎﺭ ﺍﻗﺘﺮﺏ ﻣﻨﻪ ﻓﻮﺟﺪ ﻓﺮﺥ ﻧﺴﺮ ﻳﺠﻠﺲ ﺑﺪﺍﺧﻞ ﺍﻟﻌﺶ ﻗﺮﺭ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﻘﺬﻩ .. ﻣﺪّ ﻟﻪ ﻳﺪﻩ ﻓﻘﺎﻡ ﺍﻟﻨﺴﺮ ﺑﻌﻀﻪ ﻋﻀﺔ ﻗﻮﻳﺔ .. ﺳﺤﺐ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﺪﻩ ﺻﺎﺭﺧﺎً ﻣﻦ ﺷﺪّﺓ ﺍﻷﻟﻢ .. ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﺗﻤﺾ ﺳﻮﻯ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﺣﺘﻰ ﻣﺪّ ﻳﺪﻩ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻟﻴﻨﻘﺬﻩ.. ﻓﺄﻋﺎﺩ ﺍﻟﻨﺴﺮ ﺍﻟﻌﺾ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ .. ﺳﺤﺐ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻳﺪﻩ ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﺻﺎﺭﺧﺎً ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺍﻷﻟﻢ.. ﻭﺑﻌﺪ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﺭﺍﺡ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ .. ﻋﻠﻰ ﻣﻘﺮﺑﺔ ﻣﻨﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﺠﻠﺲ ﺭﺟﻞ ﺁﺧﺮ ﻭﻳﺮﺍﻗﺐ ﻣﺎ ﻳﺤﺪﺙ؟؟ ﻓﺼﺮﺥ ﺍﻟﺮﺟﻞ: ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ، ﻟﻢ ﺗﺘﻌﻆ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻭﻻ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ .. ﻭﻫﺎ ﺃﻧﺖ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺇﻧﻘﺎﺫﻩ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ؟ ﻟﻢ ﻳﺄﺑﻪ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻟﺘﻮﺑﻴﺦ ﺍﻟﺮﺟﻞ .. ﻭﻇﻞ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺣﺘﻰ ﻧﺠﺢ ﻓﻲ ﺇﻧﻘﺎﺫ ﺍﻟﻨﺴﺮ ﻭﻭﺿﻌﻪ ﺑﻴﻦ ﺃﻏﺼﺎﻥ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ .. ﺛﻢ ﻣﺸﻰ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﺭﺑﺖ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻪ ﻗﺎﺋﻼً: ﻳﺎ ﺑﻨﻲ .. ﻣﻦ ﻃﺒﻊ ﺍﻟﻨﺴﺮ ﺃﻥ ﻳﻌﺾ ﻭﻣﻦ ﻃﺒﻌﻲ ﺃﻥ “ﺃُﺣﺐ ﻭﺃﻋﻄﻒ” ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﺗﺮﻳﺪﻧﻲ ﺃﻥ ﺃﺳﻤﺢ ﻟﻄﺒﻌﻪ ﺃﻥ ﻳﺘﻐﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﻃﺒﻌﻲ. ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﻋﺎﻣﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻄﺒﻌﻚ ﻻ ﺑﻄﺒﺎﻋﻬﻢ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻭﻣﻬﻤﺎ ﺗﻌﺪﺩﺕ ﺗﺼﺮﻓﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﺮﺣﻚ ﻭﺗﺆﻟﻤﻚ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺣﻴﺎﻥ .. ﻻ ﺗﺄﺑﻪ ﻟﺘﻠﻚ ﺍﻷﺻﻮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻠﻮ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻣﻨﻚ ﺃﻥ ﺗﺘﺮﻙ ﺻﻔﺎﺗﻚ ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﻷﻧﻬﻢ ﻻﻳﺴﺘﺤﻘﻮﻥ ﺗﺼﺮﻓﻚ ﺍﻟﻨﺒﻴﻞ.



إلى هذه النقطة ننتهي ونصل لختام ما أوفدناه لكم، هذه تحيات موقع “فايدة بوك ” الذي عمل جاهداً على تقديم التفاصيل الكاملة التي تخص سؤال “اكتب حوار بين النسر والرجل المربوط الى جذع الشجرة” الذي كنتم تنتظرون منا أن نوافيكم بالمزيد من تفاصيله وأوفيناكم به حقاً.
مرحبًا بك في موقع ساعدني، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
سُئل مارس 16، 2017 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل أكتوبر 27 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل أكتوبر 28 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل أكتوبر 28 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل نوفمبر 30 بواسطة مجهول
1 إجابة
سُئل أكتوبر 2 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل مايو 10، 2017 بواسطة مجهول
1 إجابة
سُئل نوفمبر 22، 2016 بواسطة مجهول
...