بواسطة

في حالة لم تجد إجابة أو كانت الإجابة غير صحيحة

اترك تعليق لنا حتى نقوم باضافة الإجابة الصحيحة

عبر النقر على زر تعليق  أسفل السؤال

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
ملخص القصة :
“طيور ايلول” موضوع الاغتراب عبر متابعتها سيرة العديد من أبناء بلدتها ومنطقتها ممن هاجروا وطالت غيبتهم، فباتوا يأتون لزيارة الأهل مع بداية الصيف ثم يغادرون في أيلول وقد اصطحبوا معهم بعض من يبحثون عن مستقبل آمن خارج الوطن. تقول نصر الله في روايتها:” عندما يحلّ أيلول، تاسع أشهر السنة، تمر فوق قريتها أسرابٌ كثيرة من طيور كبيرة الحجم، قوية الجناحين، يعرفها السكان، بـ”طيور أيلول” ويتلفت الناس نحو الفضاء الموشّح ببواكير الغمام، يراقبون الطيور، وفي صدورهم غصّات انفعال. إن هذه الطيور المهاجرة تسجّل نقطة جديدة في دائرة الزمن، ويذكرون أن فصل البرد أصبح على الأبواب. ويقف شيخ في منتصف الطريق يسند ثقله إلى عصا سنديان ويمسح شاربيه، ثم يرسل نظرات متسائلة نحو الطيور، تدغدغ حلماً عزيزاً. وتمسح امرأة يديها المبللّتين بالماء على جانبي ثوبها، وتنفض منديل الرأس لتعيد حزمه من جديد حول شعرها، وتشبع الطيور بنظرات الحنين… ويبقى الحبل موصولاً أياماً تراوح بين الثلاثة والعشرة، ويتناقل القرويون أنباء الطيور الراحلة، وتتلون أحاديثهم بلون جديد يحطم رتابة الحياة البطيئة. وتتابع القافلة سيرها صوب السهول الدافئة في الجنوب، إنها تهرب من أذى الصقيع في البلاد الشمالية… ويبقى طعم الهجر يتململ في أجواء القرية أياماً. إنه يعشش في الكوى، في شقوق السطوح الوطيئة، في المسام الصغيرة بين أوراق الزيتون والسنديان، في دموع تفلت من المآقي، في آهات حرّى تندفع من صدور الأمهات. وكأنما الطيور تشعر بالأشجان التي يثيرها عبورها، وتلقيها مع ظلالها فوق السطوح وبين الأزقة وتتابع رحلتها بصمت. الصمت الحزين، المرفرف في أجواء القرية، ينقل إليها، يعصر وجودها ويخضعها لرهبة السكون”. اذا في طيور أيلول ترسم املي نصر الله أحاسيس ومشاعر تدفقت من لحظة ولع بقرية هي موئل الفؤاد. وهذه الرواية، إلى جانب روعة صورها الفنية، وإلى جانب ثراءها التعبيري والبلاغي والتصويري واللغوي، تمثّل في إحدى جوانبها دراسة اجتماعية لعادات وتقاليد أهل تلك القرية، وفي جانب آخر، تمسّ ببراعة عالم النفس الإنسانية بكل طموحاتها المؤجلة والمعجلة، وبكل أمانيها المقهورة والمبتورة، وبكل معاناتها التي أغنت عالم الرواية بالكثير من التجارب الإنسانية. طيور ايلول تحدثنا عن رائحة الخبز في الفجر ورائحة التربة الممزوجة بعطر عرق الدين احبوها فأحبتهم٠ عن حقول القمح الذهبية، عن ثرثراث النسوة عند النبع٠ عن نظرات الصبايا الحالمة التي تشيع سرب الطيور المهاجرة عن السواعد السمر والعشايا الساهرة في ضوء القمر٠ عن طيور ايلول التي تطلل على القرية بغيمة الغصة و الحنين للذين رحلوا ولم يعودوا٠ طيور ايلول تغوص بنا في عمق القرية، اسرارها، تقاليدها وحزنها عند تشييع الوجوه المغادرة الى المجهول وعن الشرخ الدي تحدثه الهجرة فيصبح ذاك الآتي من بعيد الى جذوره كالغريب٠ فالقرية التي انجبته تنكرت له والمدينة التي احتضنته تاهت به في معالمها. أهمية الرواية: كتب عنها المستشرق الهولندي “يان بروخمن”: إنها واحدة من أفضل الروايات التي كتبت باللغة العربية وتجمع المؤلفة فيها بين المقدرة الفنية الغنائية في التعبير وبين الوعي الاجتماعي. وعنها قال ميخائيل نعيمة: “طيور ايلول معرض فني للقرية اللبنانية في شتى مظاهرها. إنه لكسب كبير للقصة في لبنان.”

أسئلة مشابهة

0 إجابة
سُئل مايو 11، 2017 بواسطة مجهول
1 إجابة
سُئل أبريل 12، 2017 بواسطة مجهول
إخلاء مسئولية: جميع الاسئلة والاجابات والتعليقات المنشورة في موقع ساعدني مسئول عنها كاتب المحتوى فقط، وإدارة الموقع تحاول مراجعة كافة الاسئلة والاجابات والتعليقات للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، رغم ذلك فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره على الموقع.
...