في تصنيف الخضروات بواسطة

في حالة لم تجد إجابة أو كانت الإجابة غير صحيحة

اترك تعليق لنا حتى نقوم باضافة الإجابة الصحيحة

عبر النقر على زر علق  أسفل السؤال

4 إجابة

0 تصويتات
بواسطة

فوائد حبه البركه تساعد فى .

  1. ارتفاع ضغط الدم
  2. الربو
  3. التهاب الحلق
  4. الحمايه من النوبات القلبيه
  5. وقايه من سرطان الدم
  6. يزيد كثافه الشعر
  7. لعلاج حب الشباب
  8. ليساعد فى نضارة البشرة 
0 تصويتات
بواسطة
حبة البركة , يقال بأنه الإسم الذي أطلقه عليها المسلمون القدامى,  و الذين اتخذوا من هذه الحبوب ذات الفوائد الكبيرة دواءً لكثير من الأمراض و الأوجاع , هذا و قد تكلم عن فوائدها الكثير من العلماء المسلمين القدامى  قبل مئات بل و آلاف السنين , و في عصرنا هذا أثبتت الكثير من الدراسات العلمية صحة ما قاله العلماء المسلمون  عن  حبة البركة أو الحبة السوداء أو كما يسميها الكثير القزحة و أهميتها العلاجية الكبيرة جداً , إذ أن هذا الدراسات أثبتت احتوائها على الكثير من الأحماض و مضادات الأكسدة و الفيتامينات المهمة و الضرورية لجسم الأنسان  . 

فوائد حبة البركة  : 
  * تستخدم حبة البركة للتخلص من الام الصداع , حيث ينصح بطحنها طحناً ناعماً و خلطها مع زيت الزيتون و دهنها على جبين الشخص الذي يعاني من الصداع لمدة لا تقل عن 15 دقيقة , و سوف يساعد بشكل كبير في التخلص السريع من الام الصداع .
  * تستخدم الحبة السوداء كمدر فعال للبول و الحيض و تخليص الأمعاء من الفضلات و السموم و الغازات , كذلك توصف للأشخاص الذين يعانون من حصوة الكلى و المراره , حيث يُنصح بخلطها مع القليل من العسل و الماء الدافئ و شربها بإستمرار , أيضاً وصفها الأطباء قديما لطرد الديدان المعدية بخلطها مع الشيح و دهنها  على بطن المريض بإستمرار . 
  * ينصح بتناول حبة البركة بكميات وفيرة للسيدات المرضعات , حيث تساهم بشكل كبير جداً في إدرار الحليب الطبيعي , وخاصةً إذا تم إضافة الحلبة إليها فإنها ستصبح ذات فائدة عالية جداً في إدرار حليب المرضعات و الإستغناء عن الحليب الصناعي ذو القيمة الغذائية المتدنية . 
  * نتيجة لإحتواء حبة البركة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة فإنها تؤخر من الشيخوخة , و فقدان الذاكرة الناتج عن التقدم في العمر , وتساهم في تنشيط خلايا الجسم و خاصة خلايا الدماغ و تؤخر تلفها . 
  * تستخدم مضافة إلى القليل من العسل لتنقية البشرة و إعادة حيويتها و إعطائها نظارة و لوناً وردياً , كذلك تستخدم للمحافظة على صحة الشعر و معالجة ضعفه و تكسره و الحد من تساقطه . 
  *  تستخدم أيضاً للتخلص من البلغم و الإحتقانات , ومعالجة ضيق التنفس و الربو و السعال الديكي وخاصة في فصل الشتاء , حيث يُنصح بتقليبها مع زيت الزيتون على نار هادئه و تقطيرها في الأذن للتخلص من الزكام و آثاره . 
  * تساهم بشكل فعال في علاج البواسير , حيث يُنصح بحرقها و طحنها و استخدامها كطلاء لعلاج البواسير .
  * يُدهن به البثور و التقرحات الجلدية مضافاً إليه القليل من الخل , أيضاً يوصف لمعالجة الجرب المتقرح .  
  * تناول الحبة السوداء باستمرار يساهم بشكل كبير في تقوية الجهاز المناعي لدى الإنسان و وقايته من الكثير من الأمراض و الفيروسات التي قد تكون منتشرة حول الإنسان , كذلك يُقال بأنها تساعد في الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان . 
  * إضافة القليل من الخل إليها و استخدامها كمضمضة للفم يساعد في التخلص من آلام الأسنان , وتطهير اللثة و الفم . 
  * بإضافة القليل منها إلى أطباق الأطفال الغذائية فإنها تدعم القيمة الغذائية لوجبات الأطفال , وتساعد في نموهم الصحي , نظراً لإحتوائها على كمية كبيرة من الفيتامينات الضرورية لصحة الأطفال و الكبار .
0 تصويتات
بواسطة

حبّة البركة

الطب النبويّ هو ما أُخذت وصفاته أو مكوناته عن النبي صلى الله عليه وسلم قبل أربعة عشر قرناً من الزمان وقد أثبت الطب الحديث بالدليل العلميّ القاطع صِحة ما أخبر به عليه السَّلام، ومن ضِمن ما أوصى به عليه الصلاة والسَّلام هو التداوي بحبّة البركة فقد قال:"عليكم بهذه الحبّة السوداء؛ فإنّ فيها شفاء لكل داء إلّا السام"رواه البخاري، فحبّة البركة هي ذاتها الحبّة السوداء أو القزحة، تنمو في معظم دول المشرق العربيّ ودول شرق آسيا، والجزء المستخدم هو البذور.

كيفية استعمال حبّة البركة

  • تُسحق البذور سحقاً ناعماً وتؤكل مباشرةً؛ لأنّها غنيةٌ بالزيوت الطيارة، لذلك يُمنع تركها بعد طحنها حتى لا تفقد تلك الزيوت بفعل الحرارة والهواء والعوامل الطبيعية الأخرى، ولأنّها قد تكون صعبة التناول هكذا عند البعض بسبب طعمها المر يُمكن خلطها بالعسل الطبيعيّ ويُفضل تناولها على الريق.
  • تُسف بذور حبّة البركة المطحونة أو بدون طحن مع كوبٍ من الحليب أو العصير.
  • يُستخدم زيت حبّة البركة المعصور على البارد في العديد من الأشياء كتدليك الجلد، وزيتٍ للشعر وغيرها.
  • يُعد من بذور حبّة البركة مشروبٌ ساخنٌ متعدد الفوائد.

تحضير مغلي حبّة البركة

الطريقة الأولى:

  • تُطحن بذور حبّة البركة الجافة طحناً ناعماً.
  • يُسخن مقدار كوبٍ من الماء ويضاف إليه ملعقةً كبيرةً من مطحون حبّة البركة.
  • يُمكنك إضافة الميرمية إلى الماء المغليّ لتحسين المذاق.
  • يُغطى الكوب لمدة خمس دقائق يم يُصفى، يُمكنك إضافة العسل الطبيعيّ للتحلية حسب الرغبة ثم يُشرب.


الطريقة الثانية:

  • تُحمص بذور حبّة البركة الجافة حتى تبدأ بالفرقعة داخل مقلاة التحميص، عندئذٍ تُوضع جانباً حتى تبرد.
  • يُحمص السمسم الجاف حتى يبدأ بالفرقعة داخل مقلاة التحميص، يُرفع عن النَّار ويُترك جانباً حتى يبرد.
  • يُطحن كلٍ من السمسم المحمص وحبّة البركة المحمصة في مطحنةٍ خاصةٍ لذلك يُفضل الذهاب به متجرٍ متخصصٍ بطحنهما.
  • ينتج عن عملية الطحن عجينةٌ سوداء تُستخدم لصنع المغلي، حيث يغلى الماء في إبريق ويضاف إليه السُّكر حسب الرغبة ثم تضاف له من عجينة حبّة البركة مقدار أربع ملاعق كبيرة لكل لتر ماءٍ أو أكثر حسب الرغبة أيضاً ويُترك على النار ليغلي مجدداً.
  • يُسكب في فناجين ويكون مشروباً ذا قوامٍ كثيفٍ.

فوائد شرب مغلي حبّة البركة

  • يُساعد على إدرار الحليب لدى المرأة المرضعة.
  • يُساعد على نزول دم الحيض ودم ما بعد الوِلادة، كما أنه يُخفف من آلالام الحائض والنفساء.
  • ينقي الدم ويزيد من تركيز الحديد فيه.
  • يُوصف لمن يعاني من تجمع الغازات والنفخة والسُّعال.
  • يُوصف لمن يعاني من الديدان بحيث يتناول كوباً على الريق وآخر في المساء لعدة أيامٍ حتى يتخلص من الديدان وخاصةً الإسكارس.
  • يُستخدم المغلي في عمل حمَّامٍ بخاريٍّ للوجه من أجل استنشاقه لعِلاج الرشح والزُّكام وصعوبة التنفس الناتجة عنهما.
0 تصويتات
بواسطة

الحبة السوداء أو حبة البركة

   استخدام الحبة السوداء قديم جداً بحسب العلماء فقد عثر على الحبة السوداء في قبر توت عنخ آمون، والحبة السوداء من النباتات التي استحوذت على اهتمام الناس، ولم يحدث أن اهتم الناس لنبات طبي مثلما فعلت الحبة السوداء، فالكثير من الناس يعتقدون أن الحبة السوداء شفاء لكل داء مصداقاً لقول رسول الله صلى الله علية وسلم في صحيح البخاري: " إن في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السأم"، لكن أيضاً فأن هناك الكثير من الجدل بخصوص الحبة السوداء حتى وصل الأمر ببعضهم إلى القول أن الحبة السوداء المتعارف عليها ليست هي الحبة السوداء التي يقصدها الرسول صلى الله علية وسلم، لذلك فأن من الناس من أنكر فوائدها كلية، وآخرون أيقنوا أن في الحبة السوداء شفاء لبعض الأمراض.. وبين هذا وذاك يقدم الدكتور سليم الأغبري في قادم هذه الأسطر على موقع العلاج الحديث عن الحبة السوداء وما قيل عنها وفوائدها واخر الأبحاث العلمية حولها.

الاسم

الحبة السوداء ( بالإنجليزية: Black Cumin) تُعرف بأسماء كثيرة غير هذا الاسم وأشهرها عند المسلمين عامة (حبة البركة)، وتسمى أحياناً بالكمون الاسود والقزحة والشونيز وشونياز وبالكالونجي الاسود والكراويا السوداء.

الاسم العلمي: Nigella sativa 

وصف العشبة

عشبة حولية تعلو 30 سم، لها ساق منتصبة متفرعة وأوراق دقيقة عميقة القطع وأزهار زرقاء إلى رمادية وقرون وبذور مسننة، وتحتوي ثمرة النبات على كبسولة بداخلها بذور بيضاء ثلاثية الأبعاد والتي سرعان ما تتحول إلي اللون الأسود عند تعرضها للهواء، وتجمع البذور عندما تنضج.
الموطن والزراعة

موطنها غربي آسيا، وتزرع في كثير من أنحاء آسيا ومنطقة البحر المتوسط لبذورها وكنبتة حدائق

المواد الفعالة

تحتوي البذور على (40%) من الزيت الثابت، واحد من الصابونينات (الميلانتين)، وحوالي (1.4%) من الزيت الطيار، وزيت حبة البركة يحتوي على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية، كما تحتوي حبة البركة على مادة (النيجيلون Nigellone) وهي أحد مضادات الأكسدة الطبيعية وكذلك (الجلوتاثيون)، وأيضاً تحتوي بذور حبة البركة على حمض (الأرجينين).

ما قيل عنها قديماً

- أورد دستورديرس الطبيب الإغريقي (طبيب يوناني شهير عاش في القرن الأول الميلادي) أن بذور الحبة السوداء تؤخذ لعلاج الصداع والنزلة الأنفية وألم الأسنان والديدان المعدية، كما تؤخذ بكميات كبيرة كمدر للبول وللحض على الحيض وزيادة درّ الحليب.

- وقال عنها ابن سينا صاحب القانون: "والشونيز (حبة البركة) حريف مقطع للبلغم جلاء ويحلل الريح والنفخ وتنقيته بالغة ويوضع مع الخل على البثور اللبنية ويحل الاورام البلغمية والصلبة ومع الخل على القروح البلغمية والجرب المتقرح، وينفع من الزكام وخصوصآ مسحوقآ ومجعولآ في صرة كتان، يطلى على جبهة من به صداع، وإذا نقع في الخل ليلة ثم سحق وأعطي للمريض يستنشقه نفع من الأوجاع المزمنة في الرأس، ولقتل الديدان ولو طلاء على السرة، ويدر الطمث إذا استعمل أياماً ويسقى بالعسل والماء الحار للحصاة في المثانة والكلى".

- وجاء في تذكرة داود عن حبة البركة: "استعمال حبة البركة كل صباح مطبوخة بالزبيب يحمر البشرة ويصفيها ورماده يقطع البواسير طلاء وإن طبخ بزيت الزيتون وقطر الزيت في الاذن شفى من الزكام أو دهن به مقدم الرأس منع انحدار النزلات ومع الحنظل والشيح يخرج طفيليات البطن طلاء على السرّة وهو ترياق السموم حتى أن دخانه يطرد الهوام".

الحبة السوداء والأبحاث العلمية

- نُشرت عشرات الأبحاث في الدوريات العلمية المختلفة عن فوائد استخدام حبة البركة، والتي تؤكد على الفوائد العديدة التي ذكرها القدماء عن هذا النبات، ويأتي معظم هذه الأبحاث من أوروبا وتحديدًا النمسا وألمانيا، والتي تأتي في مقدمة الدول الداعية لإحياء طب الأعشاب كطب بديل، وهكذا ظهرت حبة البركة في مستحضرات طبية متنوعة بين أقراص وكبسولات وأشربة وزيوت في العديد من الدول الأوربية، وكذلك الولايات المتحدة، هذا بالإضافة إلى بلدان العالم العربي والإسلامي.

- عكف العلماء منذ زمن على معرفة كيفية عمل الحبة السوداء وخاصة دورها في عملية التئام الجروح، والذي استدعى معرفة مكونات البذور، والتي وُجِد أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والبروتينيات النباتية، بالإضافة إلى بعض الأحماض الدهنية غير المتشبعة.

- الجدير بالذكر أن زيت حبة البركة يحتوي على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية والمهمة لصحة الجلد والشعر والأغشية المخاطية، وكذلك عملية ضبط مستوى الدم وإنتاج الهرمونات بالجسم وغيرها من الوظائف الحيوية المهمة.

- تحتوي حبة البركة على مادة (النيجيلون Nigellone)، وهي مادة بلّورية تم استخلاصها لأول مرة في عام 1929م، واستخدمت منذ ذلك الحين باعتبارها المادة الفعالة الموجودة بالنبات، وتعتبر هذه المادة أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي تلعب دوراً أساسيًّا في حماية الجسم ضد مخاطر ما يسمي بالشوارد الحرة (Free radicals)، كما اشارت العديد من الأبحاث التي نشرت مؤخراً.

- من الدراسات العلمية على الحبة السوداء تجربة أجريت على الفئران، وأشارت إلى فائدة الحبة السوداء في تخفيف أعراض الحساسية عند الفئران، وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة (Annals of Allergy) عام 1993م.

- وكانت هناك دراسة أخرى عام 1993م. نشرتها مجلة (International Journal of Pharmacology) وأشارت إلى قدرة خلاصة الحبة السوداء على خفض سكر الدم عند الأرانب.

- ونشرت أكثر من دراسة علمية في مجلات معترف بها عالميا حول فائدة خلاصة الحبة السوداء في قتل عدد من الجراثيم في أطباق المختبر، أو في حيوانات التجربة، وهناك ما يشير إلى أن للحبة السوداء خصائص مضادة للسرطان، ومقوية للجهاز المناعي الذي يدافع عن الجسم ضد الجراثيم والفيروسات وغيرها.

- ومن الأبحاث العربية دراسة قام بها الدكتور أحمد القاضي والدكتور أسامة قنديل في الولايات المتحدة، والتي أظهرت أن تناول جرام واحد من الحبة السوداء مرتين يوميا قد ينشط الجهاز المناعي، وأيضاً الدراسة التي قامت بها الباحثة ريما أنس مصطفى الزرقا في جامعة (كينغ) في لندن، ونالت بهذا البحث شهادة الماجستير، وقد أجريت تلك التجارب على الحبة السوداء تحت إشراف أساتذة بريطانيين وفي مخابر جامعة لندن، وقد أثبتت تلك الدراسة وجود خواص مضادة للجراثيم في زيت الحبة السوداء الطيار على عدد من الجراثيم، كما أجريت دراسات لمعرفة الخواص المضادة للالتهاب (Anti Inflammatory) في المادة الفعالة في الحبة السوداء والتي تدعى (الثيموكينون).


 

استخدامات وفوائد الحبة السوداء

- على غرار كثير من أعشاب التوابل التي تستخدم في الطهي فأن بذور الحبة السوداء تفيد الجهاز الهضمي وتلطف ألم المعدة وتشنجاتها وتخفف الريح وانتفاخ البطن والمغص، كما أن البذور مطهرة.

- مقوية ومنبهة وطاردة للبلغم ولمقاومة شدة البرد في الشتاء القارص وزيادة المناعة ضد نوبات البرد والربو.

- تزيد من قوة الباه بعد اليأس، وإدمان شربها يدر البول والطمث واللبن، وزيتها يهدأ الأعصاب المتوترة، ويفيد للسعال العصبي والنزلات الصدرية، وينبه الهضم ويدر اللعاب ويطرد الرياح والنفخ ويدر البول والطمث.

- مفيدة ضد أزمات الربو والسعال الديكي، كما استعملت حبة البركة في علاج أمراض المرارة والكبد.

- يجب هنا أن نورد نصيحة وتنبية الدكتور جابر سالم الأستاذ في جامعة الملك سعود بالرياض حيث يُشير إلى إن زيت الحبة السوداء الموجود بالأسواق السعودية ليس له قيمة علاجية تذكر، وإن التجار والمصنعين لهذا الزيت يقومون بتحميص الحبة السوداء، ثم يكبسون البذور، فيحصلون على الزيت الثابت، ونسبة بسيطة جداً من الزيت الطيار، وذلك لأن الزيت الطيار يتبخر عند تحميص البذور.


يمكننا تلخيص فوائد و استخدامات الحبة السوداء:

- حبة البركة تساعد على الاحتفاظ بحرارة الجسم الطبيعية.

- تساعد حبة البركة على إدرار اللبن.

- حبة البركة لها تأثير محفز على جهاز المناعة.

- حبة البركة غذاء صحي ومهم ومفيد للطفل والمرأة وكبير السن نظراً لاحتوائها على مواد غذائية متنوعة.

أخيراً..

في الأخير نصيحة قيمة لمن يريد البدء في استخدام الحبة السوداء ومفاد هذه النصيحة أنه عند استخدامها فيفضل ألا تطحن إلا عند الاستعمال لأنها إذا سحقت وتركت ولو لعدة ساعات قبل استعمالها فإن المادة الفعالة تتطاير منها لأنها عبارة عن زيت طيار، لكن إذا سحقت الحبة السوداء ثم مزجت مع عسل مزجاً جيداً وحفظت في علبة قاتمة اللون ومحكمة الغلق فإنها تحتفظ بفائدتها.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

إخلاء مسئولية: جميع الاسئلة والاجابات والتعليقات المنشورة في موقع ساعدني مسئول عنها كاتب المحتوى فقط، وإدارة الموقع تحاول مراجعة كافة الاسئلة والاجابات والتعليقات للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، رغم ذلك فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره على الموقع.
مرحبًا بك في موقع ساعدني، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...