بواسطة

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
الان نوفر الشرح وقريبا الاعراب :
القسم الاول

بداية الوقوف مع الاطلال :

الشرح:
1. أتساءل!لمن تلك المنازل التي درست وضاعت معالمها في منطقة الحبس حتى بدت وكأنها صحف فارسيّة لغتها غير مفهومة بالنسبة لي؟
2. لم يبق في تلك المنازل سوى قطعان البقر مسودة الخدود،مبيضة الباقي تظهر بوضوح كالشمس.
3. أو لم يعد في تلك الديار سوى آثار الأقدام ودعسات الخيل فوق ملتويات الرمل الغليظ.
4. فأوقفت صحبي في تلك الديار أدقق النظر وأتأمل ما حدث فيها وما يمكن أن يحدث وكنت صاحب نظرة وتأمل
5. وبقيت واقفا متأملا حتى لجأت الظباء إلى الظل تستتربه وتأخذ قسطا من الراحة في مكنسها وقت الظهيرة بعيدا عن الحرز
6. وخاب أملي مما رأيته من بقايا وآثار المحبوبة وكنت قد أحببته ولا شيء ينسيك مثل اليأس.
7. وغادرت الديار راكبا ظهر ناقة سريعة قوية تدقّ الحجارة بمناسمها القوية التي تشبه المطارق وهي قصيرة.
--
رحيل الأحبة:

الشرح:
1.يا فاطمة!قبل فراقك وهجرك أسعديني،واعلمي أن صدودك عني يعدل فراقك.
2.فإياك والمواعيد الكاذبة التي هي كرياح الصيف لا خير فيها ولا فائدة منها.
3.إن خالفتني يدي اليسرى مثلك لقطعتها.
4.لمن تلك الظعائن التي ظهرت من ضبيب والتي ماتزال في الوادي حتى الآن.
5. إنهن جالسات*في مركب نسائي محمول على الجمل* صارعات كلّ شجاع.
6.. هنّ أشبه بالظباء التي تخلفت عن القطيع في منطقة ذات ضال،وبدأت تتناول الأغصان القريبة من الأرض.
7. ظهرت الظعائن من الستور الرقيقة وحجبتهن ستور أخرى،وكانت عيونهنّ ترقب من ثقوب الستائر.
8. إنهنّ مددن أعناقهن مستشرفات للنظر وصاحبته بينهن تفوقهن جمالا.
9. فاصرف عنك هموم رحيلهنّ بركوب ناقة قوية تضرب الأرض بأخفافها كأنها مطرقة الحداد.
10. إنها ناقة سريعة السير كأن سنورا(هرّاً) يواكبها وينفرها ويمسك بحزامها.
11. إذا ما نهضتُ ليلاً لأضع الرحل على سنامها استعداداً للسفر ضجّت وتأوّهت كالإنسان الحزين.
12. تقول ناقتي المجهدة إذا دفعتُ لها بالحزام تمهيدا للسفر:هكذا هو دوما.
13. أطوال العمر إقامة وسفر؟ ألا يحافظ على حياتي ويحميني من مشاقّ ومتاعب السفر.
--
الجواد العربي:
الشرح:
1. وقد أخرج للصيد في الصباح الباكر قبل أن تنهض طير السماء من أعشاشها فأمتطي جوادي القصير الشعر العظيم الجسم الذي يسبق الوحوش بسرعة وكأنها مقيدة بقيده.
2. إنه جواد مطواع يتحرك وفق الحاجة،يهاجم ويهرب،يتقدمويتأخر في آن واحد،وكأنه صخرة قذفها السيل من مكان مرتفع.
3. خمري اللون،أملس الظهر لا يستقرّ سرجه فوق ظهره مثلما لا يستقر الماء فوق الصخرة الملساء.
4. مندفع كالسيل وكالمطر المنسكب في أثناء السباق كأنه يسبح،في حين ينال الفتور الخيول الأخرى فتثير الغبار في الأرض التي ركلتها الخيل بحوافرها.
5. جريه متتابع متدفق يشبه صوت جوفه عند الجري صوت غليان الماء في القدر.
6. إنه سريع خفيف العدو،أشبه بخدروف الطفل الذي يدور بسرعة بعد حركة صغيرة من خيط مربوط بكفي الصغير.
7. لهذا الجواد خاصرتا غزال،وساقا نعامة،وجريه يشبه جري الذئب الصغير وقفزه قفز الثعلب.
8. وبات هذا الجواد مجهزا للركوب وعيناي لم تغفل عنه أو تهمله.
9. لم تصبغه حناء،وإنما هي آثار دماء الحيوانات القتيلة التي اصطادها،وقد لونت عنقه بعد أن نفرت عليه وسالت ثم تجمدت
--
الفارس العربي:
الشرح:
1.إن سألت الفرسان عن حالي في الحرب ياعبلة في حال عدم معرفتك لقوتي.
2.يبلغك من حضر الحرب بأنني آتي الحرب وعندما توزع الغنائم لا آخذ منها شيئا تنزها وكبرياء.
3.ورب رجل تام السلاح خاف المحاربون مبارزته إذ ليش من سماته الإسراع في الهرب أو الاستكانة لأحد.
4.أكرمته يدي بطعنة عاجلة برمح صلب مقوّم.
5.أجهزت عليه بالرمح إذ قتلُ الإنسان المقدام بالرمح مباح.
6.فجعلته طعاما للسباع مثلما تكون الشياه طعاما للناس حيث راحت السباع تأكل أصابعه ومعصميه بمقدم أسنانها.
7.حين شاهدت جموع الأعداء –وقد أقبلوا نحونا يحض بعضهم بعضا على قتالنا*هجمت عليهم هجوما محمود القتال.
8.كانوا ينادونني في الوقت الذي أصابت به رماح الأعداء صدر جوادي ودخلت فيه،ولطولها كانت كالحبال التي يستقى بها من الآبار.
9.ما فتئت أضرب الأعداء بعنق جوادي حتى جرح وصار الدم له بمنزلة السربال الذي يعمّ جسد لابسه.
10.فمال لما لحقه من رماح ونظر إليّ وحمحم عسى أن أشفق عليه.
11.لو استطاع النطق لأخبرني عمّا أصابه من الجراح وما عاناه من آلام.

القسم الثاني من التحضير :

مذهب في الحياة:
الشرح:
1.يا من تعاتبني على اندفاعي لساحات القتال واغترافي من ملذات الدنيا!هل تضمن بقائي حيّا إن توقفت عن ذلك؟
2.فإن كنت غير قادر على إبقائي حيّا فحد عن دربي لأنفق مافي يدي على متع الدنيا ولذائذها.
3.فلولا ثلاثة أمور هنّ من متع الشباب ولذائذه قسما بجدك لم أهتم متى تحين وفاتي.
4.فمن تلك الأمور تناول جرعة من الخمر حمراء إذا مزجت بالماء علاها الزبد أعبّها قبل انتباه الناصحات.
5.والأمر الثاني إغاثتي للملهوف وأنا أمتطي صهوة جواد سريع كأنه أحد الذئاب العطشى وقد رأى الماء فاندفع إليه مسرعا.
6.والأمر الثالث قضاء يوم الغيم*والغيم جميل*في خيمة مرفوعة العماد مع امرأة حسنة الخلقة.
7.لتعلم أنني سأموت وقد روّيت أيام حياتي بالخمرة،بينما أنت أيها العاذل سوف تموت عطشاً.
8.ما أشبه قبر البخيل بقبر الضال اللاهي العابث.
9.ما أشبه الأيام بمال ينقص كل يوم والزمن باق.
10.أقسم إن الموت متى شاء ساق الإنسان لنهايته فمن كان في حبل الموت مقيداً انقاد لماسك الحبل.
--
المال غاد ورائح:
الشرح:
1.يا ماويّة! إن المال يذهب ويأتي،ويبقى للإنسان منه*إذا أنفقه في وجوه الكرم*الصيت الذائع الذكر الحسن.
2.يا ماويّة! إن قدم سائل يوماً يطلب عوناً لا أردّه خائباً بدعوى قلّة مالي.
أو:إن سألني أحد عطاء لا أرده خائباً.
3.يا ماويّة!إن كنت لا أملك مالا فأبيّن عذري للسائل المحتاج،وإن أعطيته فعطائي صاف لا يكدّره أذى.
4.ياماويّة!إن المال لا يدفع الموت عن إنسان إذا جاء إليه.
5.ياماويّة!إ، تدفن جثتي في قبر لا ماء فيه ولا خمر.
6.تجدي أن ماانفقته لم يسبب لي الأذى،وأن الذي لم أنفقه لم ينفعني في شيء.
7.ياماوية!إنني أحمي وحيد أمه فلا أصرعه ولا آخذه أسيراً.
8.وقد عرف الناس أن حاتما لو رغب في ادخار الأموال لكان له منه الكثير الكثير.
9.تقلبنا حينا بين الفقر والثراء مثلما الزمن ضيق وفرج.
10.تعرضنا لمصائب الزمن ونوائبه وذقنا حلاوته وقسوته وهكذا أذاقنا الزمن حلوه ومرّه.
11.فما دفعنا ثراؤنا إلى الزهو والخيلاء على أقاربنا،ولا قلل الفقر من قدرنا وعزّة نفسنا.
12.ياماويّة!اعلمي أن جاري مصان مستور،وإن كان بيته دون ستر فهذا لا يؤذيه.
13.إنني أمنع عينيّ من النظر إلى جارات أهلي وأصمّ أذني عن سماع حديثهنّ.
--
دعوة إلى السلم:
الشرح:
1.أقسم إنكما خير شريفين في حالتي الرخاء والشدّة أو السلم والحرب.
2.أنقذتما أرواح قبيلتي عبس وذبيان بعد أن تواصل القتال بينهما وأفنى بعضهم بعضا.
3.وقد قلتما:إن تم لنا إقامة السلام بين القبيلتين ببذل المال وإسداء المعروف من الخير سلمنا من تفاني العشائر.
4.إنكما طلبتما الصلح بين العشائر ببذل المال وظفرتما به وبعدتما عن قطيعة الرحم.
5.إنكما في الرتبة العليا من شرف معدّ*هداكما الله*ومن يبذل ماله لهدف نبيل سام يعظم شأنه بين الكرام.
6.لم تجهلوا نتائج الحرب فقد أنبئتم شرورها،وعانيتم أذاها،وليس الحديث عن شرّها حديثاً مشكوكاً فيه.
7.فالحرب كريهة حين توقدون نارها،وهي تزداد فتكاً كلما تجدّدت.
8.فتطحنكم مثلما تطحن الرحى الحب،والحرب أشبه بالناقة التي تحمل وتلد عامين متتاليين فيأتي نتاجها هزيلاً رديئاً.
9.فتقدم لكم الحرب من خيرات ما لا تقدمه قرى العراق من حبوب ومال.

القسم الثالث من التحضير :

الثأر المتجدّد:
الشرح:
.لا يستطيع الإنسان أن يأخذ كل وقت مايريد من القدر،فالقدر لا يعطي الإنسان دوما مايطلبه.1
2.وأقوى الناس من اقتنص الفرصة السانحة فلربما لا تتكرر فرصته.
3.وأعدل الخلق في كل المواقع من أذاق عدوه كأس المرارة التي أذاقه منها.
4.وليس بظالم من عاقب بمثل ما عوقب به،فالعين بالعين،والسن بالسم.
5.والصفح عن الضعفاء مأثرة وعن الأنداد عجز،ومن قال غير هذا فهو كذّاب أشر.
6.أجهزت على هذا،واستبقيت على ذاك،إن هذا يجلب الخراب والدمار إذ عليك أن تجهز عليهم جميعاً.
7.ما أشبه عدوّك بالأفعى وقطع ذنبها لا يمنعها من اللدغ فعليك أن تجهز عليها إجهازا كاملاًً.
8.امتشق أعداؤك السيف لقتلك فاجعله لذبحهم كما تذبح الشاة،وأشعلوا النار فاجعلهم وقودها.
9.إن تصفح عن أعدائك وتسامحهم يقال:جاء صفحه خوفا وهلعا ولم يأت نبلا وشهامة.
10.أرادوا أن يفتدوا أرواحهم بجياد وإبل تسرّ الأعاجم وتعجب العرب.
11.أتكون الإبل والجياد بدلاً عن الدم؟فالدم لا يعدله لبن النوق،فإن قبلت منهم رفعت من شأنهم وأزريت بنا.
12.كيف تقبل منهم الفداء وهم الذين رفضوا فداءنا وكان ذهبا وفضة؟؟!!
--
أقلي عليّ اللوم:
الشرح:
1.خففي من عتابك لي،واذهبي للنوم وإن كنت غير راغبة به فانتظري عودتي.
2.دعيني وشأني فأنا طالب للمكرمات و الأمجاد،ولو كان ثمنها حياتي.
3.إنني مشتر بحياتي السمعة الطيبة لأنها الباقية،والإنسان إلى فناء ولن يبقى له بعد وفاته سوى أعماله يتحد بها الناس.
4.دعيني أضرب في طول البلاد وعرضها عسى أن أقتل وأدعك حرّة بعدي أو أكفيك عن رؤيتي ذليلاً أستجدي رزقي.
5.فإن وافاني أجلي ما فزعت،وهل هناك من بإمكانه أن يؤخّر موته؟
6.وإن عدتُ غانماً سالماً أغنيتكم عن الوقوف أذلاء أمام أبواب المنازل مستجدين الرزق.
7.قبح الله صعلوكا إذا أظلم ليله انطلق على المذبح(المسلخ)يتناول عظام الحيوانات.
8.يخيل إليه أنه صار من الأغنياء إن تناول ليلة طعامه ضيفاً لدى صديق غنيّ.
9.يخلد مبكّراً للنوم ويستيقظ جائعاً ينفض عن جسده الحصى والتراب.
10.قلّما يسعى لتأمين الرزق،وإن فعل فهو لنفسه،فإذا أظلم ليله وجدته كالخيمة المقوّضة المهدّمة.
11.يقدم لنسوة الحيّ ما يطلبنه منه،وتراه ليلاً متعباً كالبعير الذي أتعبه السفر.
12.ولكن صعلوكاً بشرة وجهه مضيئة بأعماله كأنها شعلة ساطعة من النار.
13.يشرف على أعدائه فيظفر منهم بكلّ ما يريد على الرغم من صياحهم به وطردهم له،كما يزجر القدح إذا ضرب.
14.ذلك الصعلوك إن يمت يمت محمود السيرة،وإن يثر في يوم من الأيام فخليق به يغتني لأنه ينفق ماله في المكرمات.
--
إباء وترفع:
الشرح:
1.ارفعوا ظلمكم عني يا بني أمي – فقد قررت التوجه لغيركم والتخلي عنكم.
2. وأصبح كلّ شيء معدّا للرحيل،والليلة قمراء،و الأمتعة مهيأة لتحملها البعير.
3.والرحيل عن الأهل – إلى أية بقعة في الأرض – أفضل من مجاورتهم إذا كانوا يضمرون العداوة والبغضاء.
أو:الرحيل عن الأهل أفضل من مجاورتهم مع العداوة.
4.وجدّك،في الأرض متّسع لكلّ راغب في الرحيل عن أهله أو ناسك متعبّد.
5.ومعاشرة وحوش الفلاة من ذئاب قوية ونمور ملساء وضباع طويلة العرف أفضل عندي من صحبة الظالم.
6.كلّ الأحرار شجعان و لكنني أشجعهم إذا ظهرت الطرائد.
7.إنني قنوع متقشّف لا أكون أول من يمدون يدهم إلى الأطعمة إذا نصبت الموائد،فأرع الناس للطعام أجشعهم.
8.ولقد أغناني عن صحبة غير المكافئين والذين لا فائدة ترجى منهم وليس في قربهم متلهى.
9.ثلاثة أصدقاء:قلب جريء،وسيف صقيل،وقوس طويلة حسنة حيث صداقة أولئك خير من صحبة الأهل الظالمين.
10.أصبر على الجوع حتى أجهز عليه،وأنساه حتى أغيب عن رشدي.
11.ولولا اللوم لقلت إن أفضل الأمكنة مكان إقامتي حيث المشرب والمأكل متوفران.
12.إنني أمتلك روحا أبية لا تقبل الذلّ إلا الفترة التي أبحث فيها عن مخرج.
--
دموع أخت:
الشرح:
1.ما سبب انهمار الدمع؟أبالعينين شوائب أم بهما رمد؟أم قطرت قطرا متتابعا حين فرغت المنازل من أصحابها؟
2.إذا مرت ذكرى صخر ذرفت عيني دموعاً غزيرة كأنها سيل فوق الوجنات.
3.تسكب الخنساء الدمع حزنا بشكل دائم،وصوتها يرتفع بالبكاء،وهي ذليلة منكسرة.
4.تسكب الدموع على أخيها صخر،وهذا من حقها حيث فجعها الزمان به،و ألحق بها الأذى والزمان دوماً مؤذٍ.
5.ما أشبه الخنساء بتلك الناقة التي فقدت ولدها فأتوا إليها بالبوّ شبيها له،إنها تطوف حوله وتحنّ إليه وتبكي عليه في السرّ وفي العلن.
6.تتركه فترة لترعى حتى إذا تذكرته لم يهدأ لها بال،حيث تكثر حركتها،فهي بين ذهاب وإياب منه وإليه.
7.أن حزني على صخر يفوق حزنها على ولدها،وهكذا هي الأيام حلوة تارة ومرّة طوراً.
8.إن حزني على صخر له ما يسوّغه:فصخر زعيمنا وقائدنا وهو أكرمنا إذ حلّ فصل الشتاء.
9.إنه إمام قومه كأنه جبل أشعلت النيران فوق قمته ليستدل بها الناس.
10.إنه حامل الراية،نازل الأودية،حاضر الندوات،قائد الجيش

اسئلة متعلقة

0 إجابة
0 إجابة
0 إجابة
سُئل مارس 15 بواسطة مجهول
1 إجابة
سُئل مايو 5، 2017 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل فبراير 20 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل فبراير 5 بواسطة مجهول
إخلاء مسئولية: جميع الاسئلة والاجابات والتعليقات المنشورة في موقع ساعدني مسئول عنها كاتب المحتوى فقط، وإدارة الموقع تحاول مراجعة كافة الاسئلة والاجابات والتعليقات للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، رغم ذلك فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره على الموقع.
مرحبًا بك في موقع ساعدني، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...