power_settings_new

سلام عليكم
ماهو حساب تداول إسلامي وما الفرق بينه وبين الحسابات الاخرى
في انتظار الاجابة

4 إجابة

تم الرد عليه بواسطة
0 تصويتات
لقد تم الاجابه عليه من قبل هنا ستجد هنا كل ماتريده اتمنا اكون وصلت لحضرتك المعلومه المطلوبه

http://www.question-answer.org/1429/%D8%B9%D8%A7%D9%8A%D8%B2%D9%87-%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A-%D9%81%D9%88%D8%B1%D9%83%D8%B3-%D8%9F
تم الرد عليه بواسطة
0 تصويتات

حساب فوركس الاسلامي يعتبر من الحسابات الفريدة من نوعها, التي لا تجدها في اسواق تداول اخرى. فهو ببساطة حساب خالي من الفوائد الربوية وايضا يخلو من القروض الربوية, حيث انه وفقا للشريعة الاسلامية يحرم على المسلم ان يتلقى أو يدفع اي فوائد مقابل عمليات التداول. شركة NSFX توفر تداول أمن وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية بدون عمولات اضافية على افتتاح واغلاق الصفقات . الفرق بين الحسابات العادية والحسابات الاسلامية في سوق الفوركس – تجارة العملات والمعادن والمعرف ايضا بسوق ال spot (نقد فوري) مدتها 24 ساعة يوميا , فاذا لم تغلق الصفقة قبل الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك يتم تبييت الصفقات المفتوحة لاكثر من 24 ساعة (بدفع الفائدة او اخذها). اما مقارنة بالحسابات الاسلامية فهي خالية من فوائد التبييت والربوية مهما طالت مدة الصفقة. عملية التبييت هي الجزء الاكبر في الاشكال الشرعي , فهي مقرونة بفائدة ربوية لان نسبة فائدة العملات تدخل في العملية الحسابية لهذه العمولة, فمن الصعب ان ترى انها فائدة التبييت بل عمولة مقابل خدمة تمديد حياة العقد التجاري.
افتتاح حساب حقيقي او تجريبي من خلال الموقع

تم الرد عليه بواسطة
0 تصويتات
اهلا اخي طارق

بخصوص الحساب الاسلامي هو الذي يكون خالي من الفوائد الربوية وتخصصه شركات الفوركس من اجل المستثمرين العرب المسلمين الذين لا يردون المتجارة بالحساب العادي ومن خلال الحساب الاسلامي تكون الرافعة المالية التي تمنحها الشركة من اجل الدخول في صفقات تجاربة بدون عمولات زائدة وايضا تبيت الصفقات يكون بدون عمولة

وافضل شركة تعاملت معها في هذا الصدد هي شركة nsfx
ويمكنك فتح حساب تجريبي كي تقوم بتجربة برنامج التداول وتحكم بنفسك

http://nsfx.co/r/zq
تم الرد عليه بواسطة
0 تصويتات
الحساب الاسلامي لتجارة الفوركس هو ذلك الحساب الخالي من الفوائد الربوية بجميع أشكالها مهما كانت مدة العقد المبرم بين الطرفين. ونقصد هنا بالفوائد الربوية أي الفوائد التي يدفعها المتداول للبنك مقابل ترك الحساب مفتوحاً لليوم التالي أو للمدة التي يريدها.

قد تتطلب الصفقة في سوق تجارة العملات وقتاً لإغلاقها. وإذا قام المتداول بفتح صفقة ومضى عليها أكثر من 24 ساعة ولم تغلق هذه الصفقة قبل الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك فإنه يتم تثبيت هذه الصفقة ودخولها في عملية التبييت تلقائياً، وبالتالي تتكون عليها رسوم تمديد وهي في الواقع فوائد ربوية تُفرض على الصفقة التي مضى على فتحها يوم أو اكثر من يوم، وهذا ما يعرف بسعر أو عمولة التبييت.

هنا تكمن المشكلة في عدم تطابق عمليات التداول مع الشريعة الإسلامية، لأن هذه التداولات مربوطة بفوائد ربوية حرمتها الشريعة الإسلامية وتدخل هذه الفائدة في العملية الحسابية لهذه العمولة، حيث أن الشريعة حرمت على المسلم أخذ أو دفع أية فوائد مقابل التداولات التي يقوم بها. فكيف إذاً يمكن للمتداول المسلم أن يتخلص من هذه المشكلة؟ وما هي اّلية عمل الحساب الاسلامي في الفوركس؟

آلية عمل الحساب الاسلامي لتداول الفوركس
تعتبر فوائد التبييت كما ذكرنا سابقاً مشكلة في تداول الفوركس، فكيف يمكننا التغلب على هذه المشكلة؟

إن أول ما يخطر ببالك لحل هذه المشكلة هو القيام بإغلاق الصفقة قبل نهاية اليوم وبهذا لا يتم حساب أية فوائد ربوية ولا تدخل الصفقة في عملية التبييت. ولكن هذه الاّلية قد تكلفك كثيراً فكل صفقة جديدة ستكلفك وقت و عمولة (سبريد) جديدة، إن الحل المثالي للمتداول يتم من خلال إنشاء الحساب الاسلامي ليتمكن من التداول دون أية قيود أو مخاوف.

ويكون هذا الحساب خالي من أية فوائد ربوية حيث يقوم الوسيط بإغلاق الصفقات في تمام الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك ويقوم بعدها مباشرة بفتح العقد، وبذلك تتجنب الفائدة الربوية ويتحمل الوسيط في هذه الحالة تكلفة السبريد للعقد الجديد بدلاً من عملائه. وقد يتكفل بعض الوسطاء بما يسمي بعمولة التبييت مهما طالت مدة الصفقة ولكن ضمن شروط معينة يتم الاتفاق عليها مسبقاً ويكون هذا على عاتق وحساب الشركة ومعد من قبلها وليس للبنك أية علاقة به فهو لا يستفيد منه أبداً.

الفرق بين فوائد التبييت والسبريد
يعرف وسيط الفوركس بأنه السمسار الذي يقدم لك خدمات التداول سواء من خلال تقديم برامج تداول او اخبار الفوركس او تحليلات فنية وتقنية للسوق وخدمات للعملاء وغيرها من الخدمات الاخرى، وبالطبع يعمل هذا الوسيط مقابل عمولة يدفعها العميل مقابل الخدمات التي يتلقاها وتعرّف هذه العمولة بالسبريد، وهو الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء وليس للبنك أية علاقة بها اطلاقاً على عكس سعر التبييت الذي يكون من نصيب البنك.

وهناك مصطلح اّخر وهو مصطلح “عمولة التداول” وهو عبارة عن عمولة ثابتة يتم دفعها مرة واحدة على خدمات تقدمها الشركة لمصلحة اصحاب الحساب الاسلامي مثل خدمة ربط حساب العميل بالبرامج الإسلامية أو لتوفير برامج حسابات إسلامية لتداول الفوركس
https://fbs.ae/trading
مرحبًا بك في موقع ساعدني، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

add
...