بواسطة
0 تصويتات
بواسطة

حدد العلاقة بين كل من - بركليس والبطالمة فى مجال الطب؟

الطب عند اليونان

لقد كان أهم الحوادث في تاريخ العلوم اليونانية في عصر بركليز (القرن الخامس قبل الميلاد) نهضة الطب القائم على العقل لا على الخرافة، ذلك أنّ الطب اليوناني قبل ذلك الوقت كان وثيق الارتباط بالدين إلى حد كبير، وكان كهنة هيكل أسقليبيوس Asclepius لا يزالون يقومون بعلاج المرضى، وكان العلاج في هذا الهيكل يقوم على خليط من الأدوية التجريبية والطقوس الدينية والرُقى السحرية التي تؤثر في خيال المريض وتطلق عقاله، وليس ببعيد أنهم كانوا يلجؤون إلى التنويم المغناطيسي وإلى بعض المخدرات، وكان الطب الدنيوي ينافس الطب الديني ويحاول أن يتغلب عليه، وكان أنصار هذا وذاك يعزون منشأ علمهم إلى أسكليبيوس، ولكن الأسكليبيوسيين غير الدينيين كانوا يرفضون الاستعانة بالدين في عملهم، ولا يدَّعون أنهم يعالجون المرضى بالمعجزات، وقد أفلحوا شيئا فشيئا في إقامة الطب على قواعد العقل.

وتطور الطب الدنيوي في بلاد اليونان أثناء القرن الخامس قبل الميلاد في أربع مدارس كبرى: في كوس ونيدس من مدن آسيا الصغرى، وفي كرتونا وصقلية ب إيطاليا. وفي أكرغاس اقتسم أنبادوقليس (وهو نصف فيلسوف ونصف رجل معجزات) مفاخر الطب مع أكرون Acron الطبيب المفكر المنطقي.

وقد وصلت إلينا أنباء مدوَّنة ترجع إلى عام (520ق.م) عن طبيب يدعى ديموسيدس Democedes، ولد في كرتونا، ومارس مهنة الطب في إيجينا وساموس وسوسة، وعالج دارا والملكة أتوسا Atossa، ثم عاد ليقضي آخر أيامه في مسقط رأسه.

وفي كرتونا أيضا أخرجت المدرسةالفيثاغورثية أوسع أطباء اليونان شهرة قبل أبوقراط ونعني به ألكمايون Alcmaeon، الذي يُلقبونه الأب الحقيقي للطب اليوناني، ولكنه في واقع الأمر لم يكن إلا اسما متأخرا في ثبت طويل من أسماء الأطباء غير الدينيين الذين ضاعت أسماؤهم في ما وراء التاريخ، وقد نشر هذا الطبيب في أوائل القرن الخامس قبل الميلاد كتابا في الطبيعة بيراي فيسيوس peri physeos، ومبلغ علمنا أنه كان أول من حدد من اليونان موضع العصب البصري وقناة أستاخيو التي تصل الطبلة إلى البلعوم (نفير أوستاش)، وشرَّح الحيوانات، وفسَّر فيزيولوجيا النوم، وقرر أنّ المخ هو العضو الرئيسي في عملية التفكير، وعرَّف الصحة تعريفا فيثاغورثيا فقال: إنها التوافق بين أجزاء الجسم المختلفة.

وكان أكبر رجال الطب في نيدس هو أوريفرون Euryphron، الذي كتب في الطب خلاصة موجزة تُعرف باسم الجمل النيدية، وقال عن التهاب البلورا إنه مرض في الرئتين، وإنّ الإمساك منشأ الكثير من الأمراض، وذاع صيته لنجاحه في عمليات التوليد، وقامت حرب مشؤومة بيم مدرستي كوس ونيدس لأنّ النيديين لم يكونوا يحبون ولع أبوقراط في أن يقوم التشخيص على معرفة طبائع الأمراض، ومن ثم أصروا على وجوب العناية بتصنيف الأمراض كلها تصنيفا دقيقا، وعلاج كل مرض منها بطريقته الخاصة،وتسرب في نهاية الأمر الكثير من الكتابات النيدية إلى المجموعة الطبية الأبوقراطية.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
0 إجابة
سُئل مايو 29 في تصنيف معلومات عامة بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل يناير 14 بواسطة مجهول
إخلاء مسئولية: جميع الاسئلة والاجابات والتعليقات المنشورة في موقع ساعدني مسئول عنها كاتب المحتوى فقط، وإدارة الموقع تحاول مراجعة كافة الاسئلة والاجابات والتعليقات للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، رغم ذلك فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره على الموقع.
مرحبًا بك في موقع ساعدني، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...