سُئل سبتمبر 28، 2016 بواسطة مجهول
اهلا بكم في موقع ساعدني من أجل الحصول على المساعدة في ايجاد معلومات دقيقة قدر الإمكان من خلال إجابات وتعليقات الاخرين الذين يمتلكون الخبرة والمعرفة بخصوص سؤال : ما اهمية تكرار اجراء التجربة العلمية؟

في حالة لم تجد إجابة أو كانت الإجابة غير صحيحة

اترك تعليق لنا حتى نقوم باضافة الإجابة الصحيحة

عبر النقر على زر تعليق  أسفل السؤال

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه أغسطس 16، 2018 بواسطة
تتصف العملية البحثية بالأهمية الكبيرة ذلك أنها تنتج عنها العديد من الحقائق العلمية التطبيقة والتي تتم ممارستها بشكل مباشر إما على الأفراد أو في الأماكن المختلفة بشكل عام، وتأتي أهمية لابحث العلمي بمكانته التطبيقية فلا بد لهذه الأبحاث أن تظهر نتائج قابلة للتطبيق والتي تنعكس بشكل واضح في المكان الذي تطبق فيه، فمثلاً لو نظرنا إلى الأبحاث والتجارب العلمية في الصيدلة سنلاحظ بأن جميع نتائجها تنصب وبشكل مباشر في مجال الأدوية والتي يستهلكها الإنسان بشكل كبير مما يؤدي للتأثير المباشر على حياة الفرد ومن هنا جاءت أهمية الدقة في أداء التجارب العلمية والتي تستخدم نتائجها في مجالات كثيرة.

ومن الجدير بالذكر أن من أهم أوجه الدقة في البحث العلمي والتجارب العلمية هو التكرار في التجربة نفسها لأكثر من مرة، حيث يفيد هذذا الموضوع كثيراً في فحص النتائج والتأكد من سلامتها في حال نجاح التجربة والحصول على النتيجة المتوقعة لا بد علينا من تكرار التجربة أكثر من مرة للتأكد من صحة النتيجة فإذا ظهرت في كل مرة نتيجة مختلفة فهذا يدلنا على وجود خلل واضح في الأداء أو في خطوات العمل فلا بد من إحداث تغيير في خطوات العمل أو مراجعة الفكرة نفسها ودراسة التغيرات الموجودة والكفيلة بإظهار نتائج غير دقيقة، وفي حال عدم ظهور النتيجة المرجوة وعدم الحصول على الناتج المطلوب لا بد علينا من إعادة النظر بالخطوات كاملة والبحث والإستقصاء عن سبب عدم الحصول على الناتج المطلوب والتي من الممكن أن تحل هذه المشكلة بخطوات بسيطة أو باتخاذ إجراء بسيط للحصول على النتائج المرجوة.

وفي كثير من الأحيان قد تحدث بعض الأخطاء المختلفة في النتائج نتيجة لعدم الدقة في الأداء العملي، حيث يفتقر البعض للخبرة والمهارة في الأداء العملي الذي هو أساس التجربة العلمية وهو الذي يحدد كفاءة النتائج وسرعة انجازها ودقة العمل بها إلى جانب الكفاءة النظرية والتي هي أيضاً أحد العوامل المهمة في أداء التجربة على أكمل وجه حيث لا بد على الشخص الذي يعمل في التجربة العلمية أن يكون على دراية تامة بالمبدأ العلمي السليم التي تقوم عليه هذه التجربة وعلى دراية أيضاً بطبيعة الناتج الذ سيتكون من هذه التجربة، وكذلك على معرفة بالخطوات التي يجب اتخاذها أثناء القيام بالعمل، حيث تتطلب التجارب العلمية اتخاذ العديد من التدابير اللازمة للمحافظة على السلامة العامة،ولكن هناك الكثير من التجارب الخطيرة والتي تحتاج لاجراءات أكثر صرامة في الوقاية من التعرض لبعض الأبخرة أو الروائح التي يسبب استنشاقها خطراً على صحة الإنسان

أسئلة مشابهة

5 إجابة
سُئل سبتمبر 28، 2016 بواسطة مجهول
2 إجابة
سُئل سبتمبر 28، 2016 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل مارس 27، 2017 بواسطة مجهول
2 إجابة
سُئل أكتوبر 1، 2016 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل مارس 27، 2017 بواسطة مجهول
1 إجابة
سُئل سبتمبر 30، 2016 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل نوفمبر 19، 2018 بواسطة مجهول
0 إجابة
سُئل يناير 19، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
0 إجابة
سُئل أكتوبر 3، 2016 بواسطة مجهول
1 إجابة
سُئل سبتمبر 26، 2016 بواسطة مجهول
مرحبًا بك في موقع ساعدني، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...